مختبر فضائي روسي يخضع لاختبارات أخيرة قبل إرساله إلى

أفاد مصدر لوكالة "تاس" في الصناعة الفضائية الروسية بأن اختبارات مجمع "ناؤوكا" الفضائي لا تزال سارية.

وذلك على الرغم من العطلة الرسمية لمدة أسبوع التي أعلنتها الحكومة الروسية لانتشار وباء فيروس كورونا.

وأشار المصدر إلى أن العمل مستمر. لكن موعد إرسال المختبر الفضائي إلى مطار "بايكونور" لم يحدد بعد. كما رفض المصدر ذكر موعد انتهاء الاختبارات.

يذكر أن رئيس مركز "خرونيتشيف" الفضائي كان قد أعلن في وقت سابق أن المركز يعتزم إرسال المختبر الفضائي إلى مطار "بايكونور" في 19 مارس الجاري. ثم تم تأجيل هذا الموعد لمدة أسابيع لعدم جاهزية المختبر.

جدير بالذكر أن العمل على تصميم مختبر "ناؤوكا" الفضائي بدأ عام 1995، ثم تم تعليق المشروع لأسباب مالية. وتسلم مركز "خرونيتشيف" الفضائي عام 2013  المختبر غير الجاهز لإتمام تصنيعه.

وكان يفترض أن يولد المختبر الأكسجين لـ6 رواد ويستخرج الماء من البول. ويتضمن المختبر كذلك مرحاضا إضافيا لرواد الفضاء الروس ويدا آلية ألمانية الصنع تمكّن رواد الفضاء من تنفيذ أعمال الإصلاح دون أن يخرجوا من المحطة الفضائية.

المصدر: تاس

أضف تعليق


كود امني
تحديث