رغم انتشاره الواسع واعتماده من قبل ملايين مستخدمي الإنترنت، يحوي متصفح Chrome اليوم بعض المشكلات التي تؤرق مستخدميه على الحواسب والأجهزة الذكية.

ومن بين أكثر المشكلات التي يعاني منها مستخدمو نسخ Chrome المخصصة للحواسب هي مشكلة ضغط حركة مرور البيانات عبر ذواكر الوصول العشوائي في تلك الأجهزة ما يتسبب ببطء عملها أحيانا.

ولمعالجة هذه المشكلات تعمل غوغل حاليا على تطوير تقنيات ParitionAlloc-Everywhere لتعتمدها في متصفحها، والتي ستخلص مستخدمي Chrome من مشكلات ذواكر الوصول العشوائي كما ستؤمن حماية أكبر لبيانات مستخدمي المتصفح.

كما أشار تقرير نشرته غوغل إلى أن تقنيات ParitionAlloc التي تعمل على تطويرها حاليا ستحسن عمل تقنيات MiraclePtr، ما سينعكس إيجابا على زيادة أمن وخصوصية البيانات أثناء استعمال الإنترنت.

كما أكد المطورون في الشركة مؤخرا على أنهم يعملون على تطوير برمجيات جديدة ستسمح لـ Chrome بالاعتماد بشكل أفضل على واجهات TerminateProcess الموجودة في أنظمة ويندوز، وهذا الأمر سيساعد المتصفح على إنهاء حركة البيانات عبر الأجهزة مباشرة بعد إغلاق صفحات التبويب، ما سيقلل من استهلاك الطاقة، ويسرع من عمل أنظمة الحواسب بشكل عام.

المصدر: ixbit