بمشاركة نحو 50 ألف طالب وطالبة من الصف التاسع الأساسي ينطلق اليوم سباق الذكاء الأول الذي تقيمه هيئة التميز والإبداع بالتعاون مع وزارة التربية على مستوى سورية في حدث علمي غير مسبوق له أهدافه ورؤيته الاستراتيجية المستقبلية.

وفي تصريح لسانا قال رئيس هيئة التميز والإبداع عماد العزب “إن هدف الهيئة البحث عن القدرات الذكائية والعمل على تنميتها إلى تميز علمي وتخصصي من خلال المركز الوطني للمتميزين كصرح علمي وطني استراتيجي مهم يحمل مشروعا علميا كبيرا له آفاقه الواسعة والكفيلة بصناعة جيل جديد من باحثي ومبتكري وعلماء المستقبل ومن هنا كانت فكرة سباق الذكاء أو بالتسمية الأكاديمية رائز الذكاء”.

وأضاف العزب “إن السباق حدث جديد من نوعه في سورية ويأتي ضمن استراتيجية هيئة التميز والإبداع في تعزيز المركز الوطني للمتميزين لكسب أهم القدرات الذكائية على مساحة الوطن وذلك بالتعاون مع وزارة التربية التي كان لها دور من خلال التفاعل الكبير والمهم مع المشروع من الفكرة إلى التنفيذ حيث تم التعميم مبكرا على كل مدارس سورية لدعوة كل طلاب وطالبات الصف التاسع في المحافظات للمشاركة في ذلك السباق”.

وأشار العزب إلى أن المشاركة في السباق اختيارية لمن يرغب وغير ملزمة ولا يترتب عليها أي شيء وقد حرصت الهيئة على تسميته سباقا وليس امتحانا بهدف الابتعاد بالطلاب عن الأجواء الامتحانية وحساسيتها وما قد تسببه من توتر وقلق وضغط نفسي لدى البعض من المشاركين.

واعتبر العزب أن السباق يعمل على خلق حالة تنافسية مع الذات قبل الآخرين والتعرف الى مقياس الذكاء وفق معايير علمية معينة وضعتها اللجنة العلمية المتخصصة التي تضم نخبة من الكفاءات العلمية والتربوية العالية والتي أعدت نماذج الأسئلة حيث يقام الاختبار غدا على مدى ساعة واحدة حيث التنافس بين المشاركين وكل من محافظته وبنفس التاريخ والتوقيت على مدى ساعة واحدة.

وبين العزب أن أسئلة الاختبار مؤتمتة وضمن 8 أوراق وهي منفصلة عن ورقة الإجابة مع تأكيد أن أسئلة الاختبار لا تتناول علوما معينة وإنما تتناول القدرات غير المرتبطة بالتعلم مشيرا إلى أن الأسئلة موضوعة بطريقة مدروسة وتتناسب مع الوقت المخصص لها حيث يمكن للطالب الأقل من عادي حلها خلال ثلاثة أرباع الساعة وبعد انتهاء الاختبار في المحافظات ترسل أوراق الإجابات مباشرة إلى دمشق كي يتم تصحيحها مركزيا من اللجان العلمية المختصة وإعلان النتائج.

ولفت رئيس هيئة التميز والإبداع إلى أن الاقبال على المشاركة في السباق جاء مشجعا رغم أنه يقام للمرة الأولى والعدد قارب الخمسين ألف شاب وشابة من الصف التاسع من مختلف المحافظات مبينا أن الغاية من هذا المشروع هو التعرف الى القدرات الذكائية في مختلف مساحات الوطن والعمل على تنمية تلك القدرات إلى حالة إبداع في التميز العلمي من خلال توجيههم نحو رحلة التميز والإبداع العلمي.

يذكر أن هيئة التميز والإبداع أحدثت بموجب القانون رقم 11 لعام 2016 وهي هيئة تعنى بالتميز بمختلف جوانبه في المجتمع وتضم ثلاث إدارات هي الأولمبيادالعلمي السوري والمركز الوطني للمتميزين والبرامج الأكاديمية.

دمشق-سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث