حددت وزارة التربية موعد بدء الدراسة للعام الدراسي 2018-2019 يوم الأحد 2/9/2018 في جميع المدارس الرسمية والخاصة والمستولى عليها بجميع أنواعها ومستويات مراحلها ويداوم الإداريون والمعلمون والمدرسون يوم الأحد 26 / 8 / 2018 .

تحديد شروط قبول الطلاب العرب والأجانب والسوريين‏

من جهة ثانية فوضت الوزارة مديري التربية بقبول الطلاب القادمين من خارج القطر والذين يملون شهادة التعليم الأساسي غير السورية من مواليد 2002 - 2003 - 2004 - 2005 ، بغض النظر عن مجموع درجاتهم بصورة شرطية ، كما يقبل أبناء الدبلوماسيين السوريين الذين يعملون في السلك الخارجي، أو أبناء السوريين المعارين، أو الموفدين من قبل الدولة بمهمة رسمية، أو دراسية المرافقين لأوليائهم من مواليد 2002 - 2003 - 2004 - 2005 ، والذين درسوا جزءاً من احدى الحلقتين الأولى أو الثانية من مرحلة التعليم الأساسي، من احدى المرحلتين الابتدائية أو الإعدادية خارج القطر (حسب النظام التعليمي في الدولة التي درس فيها الطالب)، بغض النظر عن مجموع درجاتهم في شهادة التعليم الأساسي السورية .‏

وأبناء السلك الدبلوماسي الموجودين في سورية من العرب والأجانب بحكم عملهم من مواليد 2002 - 2003 - 2004 - 2005 ، والذين حصلوا على شهادة التعليم الأساسي السورية بفض النظر عن مجموع درجاتهم والطلاب العرب الوافدون المتمتعون بالمنح الدراسية من وزارة التربية.‏

من جانب ثان واصل مديريات التربية في المحافظات استقبال طلبات الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين وذلك حتى السادس والعشرين من تموز الجاري،وكانت وزارة التربية وهيئة التميز والإبداع أصدرتا في الخامس والعشرين من الشهر الماضي أسس وشروط الانتساب إلى المركز للعام الدراسي 2018-2019.

وتتضمن شروط التسجيل حصول الطالب على معدل لا يقل عن 80 بالمئة في شهادة التعليم الأساسي أي مجموع درجات لا يقل عن 2480 علامة وألا يقل معدل مجموع درجات مادتي الرياضيات والعلوم عن 85 بالمئة أي 850 علامة وألا يتجاوز عمر الطالب 16 عاماً بتاريخ 1-1-2018،ويخضع المتقدمون لاختبارات القبول بمراحلها الثلاث وتختص المرحلة الأولى بالاختبارات العقلية والمدرسية وتقام في مديريات التربية بالمحافظات والناجحون في هذه الاختبارات يتأهلون لاختبارات المرحلة الثانية والتي تتضمن «اختبارات الذكاء المتعددة» ويتأهل الناجحون في هذه المحطة لاختبارات المرحلة الثالثة التي تقام بطريقة المقابلة الشخصية.‏

ويتضمن المنهاج العلمي للمركز الذي أحدث عام 2009 المواد العلمية ذاتها في المدارس الثانوية العامة من حيث الخطوط العريضة لكن الاختلاف يكمن في آليات التدريس وطبيعة المنهاج حيث تعتمد على التعليم بمختلف سبله الالكتروني والتعاوني والبنائي وفي ختام كل جلسة علمية هناك محطة تقييمية ويكون دور المدرس في الجلسات العلمية ميسراً أكثر منه ملقنا.‏

ومن أهم الخصوصيات العلمية للمركز المنهاج نصف المفتوح حيث يعتبر الكتاب المدرسي أحد المصادر العلمية التي يعتمدها الطالب ليتم استكمال بقية المعلومات من المراجع العلمية المعتمدة من مناهج المركز بهدف التدريب المستمر للطلاب على عملية البحث مع وجود إشراف أكاديمي من جامعة تشرين.‏

المصدر - الثورة

أضف تعليق


كود امني
تحديث