بمشاركة 369 طالبا وطالبة من نخبة مواهب التميز العلمي في مختلف المحافظات أجرت هيئة التميز والإبداع صباح اليوم الجولة الأولى من الاختبارات النهائية للأولمبياد العلمي السوري لموسم 2018-2019 بعلوم “الرياضيات والفيزياء والكيمياء والمعلوماتية وعلم الأحياء”.

ويشارك في الجولة الأولى طلاب الصف الأول الثانوي من المتأهلين عبر مراحل الأولمبياد في موسمه الحالي والبالغ عددهم 235 طالبا وطالبة إضافة إلى الطلاب القدامى من أعضاء الفرق الوطنية في علوم الأولمبياد الخمسة والبالغ عددهم 134 طالبا وطالبة.

وخلال مواكبة وكالة سانا للاختبارات بين الدكتور عبد الوهاب علاف رئيس اللجنة العلمية المركزية للأولمبياد العلمي السوري عن مادة الكيمياء أن أسئلة المادة تضمنت نموذجين مختلفين الأول للطلاب الجدد والثاني معياري للطلاب القدامى لقياس مستوى تطورهم معتبرا أن ارتفاع المستوى العلمي للأسئلة وصعوبتها في الاختبارات الحالية غايته معرفة كيف يفكر الطالب وكيف يعالج المشكلات التي تواجهه إضافة إلى كيفية إدارته للوقت المخصص للاختبار الذي يتضمن أساسيات الكيمياء.

ولفت الدكتور دارم طباع رئيس اللجنة العلمية المركزية لمادة علم الأحياء إلى أن أسئلة المادة تحاكي الاختبارات الدولية وبالتالي فإن الشريحة التي سيتم اختيار الفريق الوطني منها ستمثل فعلا النخبة في مجال علم الأحياء.

بدوره بين الدكتور عقيل سلوم عضو اللجنة المركزية للأولمبياد العلمي السوري عن مادة الفيزياء أن الاختبارات تضمنت مجموعة من المسائل التي تسبر مستوى الطالب بشكل أساسي في المعلومات والمعارف التي تعلمها في مرحلة التعليم الأساسي وبداية التعليم الثانوي من ناحية وقياس مستوى التفكير الذي وصل إليه من ناحية أخرى.

كما أكد عدد من الطلاب المشاركين أهمية الاختبارات لجهة قياس مهاراتهم إضافة إلى أنها مقدمة لتحقيق طموح تمثيل بلدهم في أهم المحافل العلمية العالمية والدولية حيث أوضحت المشاركتان في اختبار الكيمياء مادلين مهنا من محافظة السويداء ويارا ضاحي من محافظة حماة: إن “الأولمبياد تجربة مفيدة لتحقيق الذات والتميز والتعرف على أصدقاء جدد” وأشارتا إلى أن أسئلة الاختبار كانت مركزة ودقيقة تعتمد على التفكير والتحليل.

الطالب ملاتيوس عفيصة من محافظة حلب مشارك عن مادة علم الأحياء لفت إلى أنه اكتسب مهارات وخبرات كثيرة أثناء تحضيراته لاختبارات الأولمبياد والتي تطلبت الاعتماد على النفس والبحث عن مصادر معلومات جديدة غير موجودة في المنهاج وطريقة تفكير عملية بعيدة عن الحفظ البصم.

ومن الطلاب القدامى أوضح الطالب عبد الله بنان من محافظة حلب أنه شارك في الأولمبياد السوري لعام 2015 عن مادة علم الأحياء ودخل الفريق الوطني وخاض سلسلة من الاختبارات وفي عام 2018 شارك في الأولمبياد العالمي لمادة علم الأحياء وأحرز أول ميدالية برونزية لسورية في هذه المادة مشيرا إلى أنه يشارك في الأولمبياد الحالي ضمن اللجان التنظيمية لتعليم الطلاب الجدد كيفية التعامل مع الامتحان والتخفيف من توترهم وتقديم النصائح لهم في هذا المجال.

وتتضمن الاختبارات النهائية جولتين صباحيتين على مدى يومين مدة كل واحدة منهما أربع ساعات متواصلة وتؤخذ محصلة علامتي الجولتين وبموجبها يحسب الترتيب النهائي للعلامات وترتيب المشاركين مع الأخذ بعين الاعتبار أن الاختبارات النهائية مماثلة لاختبارات مسابقات الأولمبياد العالمية من حيث التنظيم والمحتوى والمستوى العلمي.

وسيتم يوم الأحد القادم إعلان الطلاب الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في كل مادة علمية وتتويجهم ضمن حفل في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق /الأوبرا/ ليبدأ تأهيلهم وتدريبهم لتمثيل سورية في مسابقات الأولمبياد العالمية المقررة الصيف القادم.

وكانت منافسات الأولمبياد العلمي السوري لموسم 2018-2019 انطلقت على مستوى المدارس في الخامس والعشرين من تشرين الأول الماضي بمشاركة جميع طلاب وطالبات الصف الأول الثانوي من مختلف المحافظات والذين قدر عددهم بأكثر من 90 ألف طالب وطالبة.

المصدر - سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث