عبّر عدد من طلاب شهادة التعليم الأساسي عن ارتياحهم لأسئلة امتحان مادة الاجتماعيات، إذ كانت الأسئلة سهلة عند بعض الطلاب ومقبولة عند الآخرين، برغم أن أسئلة الجغرافيا لم تخلُ من النكشات والأسئلة الاستنتاجية والأسئلة غير المتوقعة التي تحتاج تركيزاً، حسب تعبير عدد من الطلاب الذين أشاروا إلى مواجهة صعوبة في رسم مصور الوطن العربي في الوقت الذي كانوا يتوقعون فيه طلب رسم مصور سورية، وأشار بعض الطلاب إلى أن الأسئلة كانت في المجمل جيدة، وكان لتنوع الأسئلة وشموليتها وقع طيب في نفوس الطلاب، ولاسيما أسئلة مادتي التاريخ والوطنية التي جاءت سهلة وتشتمل على أسئلة اختيارية واختيار من متعدد وصح وخطأ التي عدّها عدد من الطلاب أسئلة مساعدة للطلاب لسهولتها.

وفيما يتعلق بالوقت المخصص للمادة أشار الطلاب إلى أن الوقت كان مناسباً، وهناك متسع لمراجعة الطلاب ورقة الإجابة والتأكد من إجابتهم عن كل الأسئلة، وبالنسبة لتوزيع الدرجات على الأسئلة فكانت جيدة ومناسبة، ومن المتوقع أن تكون نسبة النجاح في المادة جيدة، حسب آراء بعض الطلاب والمشرفين في عدد من المراكز.

وعزت وفاء ريحاوي- مدرسة مادة الجغرافيا وجود صعوبة في الإجابة عن بعض أسئلة الجغرافيا إلى اعتماد الطلاب على التوقعات المبنية على أسئلة دورات سابقة، مشيرة إلى أنه من الجيد اطلاع الطلاب على أسئلة الدورات السابقة لأخذ فكرة عن نمط الأسئلة وطريقة ورودها من دون الاعتماد عليها وحلها من دون دراسة المقرر بأكمله، الأمر الذي أربك بعض الطلاب وزاد شعورهم بالإحباط للوهلة الأولى، لكن سرعان ما استطاعوا تجاوز هذه الحالة ومتابعة الامتحان بهدوء ويسر.

مها بابيلي منسقة مادة التاريخ في مديرية تربية دمشق أشارت ألى أن أسئلة مادة التاريخ لشهادة التعليم الأساسي جاءت شاملة للمنهاج وتراعي الفروق الفردية بين الطلاب وتناسب مختلف المستويات العلمية واحتوت على نسبة جيدة من الأسئلة الاختيارية لتكون أمام الطلاب فرصة للإجابة مراعية الترتيب الزمني للأحداث وأوضحت أن الأسئلة جاءت مناسبة للوقت المخصص لها وتوزيع الدرجات كان عادلاً، لافتة إلى أن علامة النجاح في مادة الاجتماعيات هي 240 من 300 ويتم أخذ العلامة بالمجمل أي إن الطالب الذي لم يحالفه الحظ في مادة الجغرافيا أو الوطنية يمكنه النجاح بالمادة إذا حقق علامة 240 في المجموع العام للمادة بغض النظر عن علامته في كل مادة على حدة.

من جانبها مها الاصيل منسقة مادة الجغرافيا في مديرية تربية دمشق بينت أن أسئلة الجغرافيا جاءت لتقيس مهارات الطلاب وتبرز الطالب المتميز، كما تضمنت أسئلة حياتية تواكب الواقع منها ما يتعلق بالتلوث البيئي، لافتة إلى أن الطالب المجتهد والذكي لا يعتمد على التوقعات أو أسئلة دورات سابقة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع