لم يجد طلاب وطالبات شهادة التعليم الأساسي وسيلة للتعبير عن انزعاجهم من صعوبة أسئلة امتحان مادة اللغة الفرنسية سوى البكاء، فقد جاءت الأسئلة- حسب رأي الطلاب- صعبة جداً وغير متوقعة، الأمر الذي أربك الطلاب بشكل كبير.. وأشار عدد منهم إلى أن الأسئلة كانت من خارج المقرر وصعبة عدا موضوع التعبير الذي كان متوقعاً في الوقت الذي وجدها فريق من الطلاب متدرجة الصعوبة وتناسب الطلاب من مستوى المتوسط وما فوق.. وبالنسبة إلى السؤال المتعلق بالقواعد فقد عده الطلاب موجهاً إلى فئة محددة من الطلاب هي المتفوقون إذ لا يستطيع الاجابة عنه سوى الطالب المتميز.
ونوه عدد من الطلاب بأن تدريس اللغة الفرنسية يبدأ من الصف السابع كمادة ثانية بعد أن يكون الطلاب درسوا خلال السنوات الست الماضية مادة اللغة الإنكليزية الأمر الذي يجد معه الطالب صعوبة في استيعاب اللغة الثانية إضافة إلى عدم توافر الكوادر التدريسية المؤهلة جيداً لتدريس مادة اللغة الفرنسية واللغة الروسية مشيرين إلى أنه يتم الاعتماد على الدورات والدروس الخصوصية التي لا تسمن ولا تغني من جوع لأن مدتها قصيرة أو تكون قبل الامتحان بفترة قليلة.
وفيما يتعلق بأسئلة اللغة الروسية فقد جاءت الأسئلة مقبولة وتتناسب مع كونها لغة جديدة وكذلك مع الوقت المخصص لها ومستويات الطلاب المختلفة وكانت هناك حالة ارتياح لدى طلاب اللغة الروسية.
منسقة اللغة الفرنسية في مديرية تربية دمشق جوليانا أوسكا بينت أن الأسئلة جاءت متدرجة الصعوبة وتراعي الفروق الفردية بين الطلاب وكان ضمن الأسئلة سؤال واحد يمكن عده صعباً ليظهر مقدرة الطالب المتميز عن غيره وهو سؤال يتعلق بالقواعد علماً أن النص الذي ورد في السؤال هو من ضمن الكتاب والطالب أخذ أمثلة مشابهة لهذا السؤال. ولفتت أوسكا إلى أن القسم الثاني من الأسئلة كان يتعلق بمفردات موجودة في آخر الكتاب مرت مع الطالب خلال العام وعليه توظيفها ضمن نص تحريري مشيرة إلى أن أسلوب التوقعات والاعتماد على أسئلة الدورات السابقة هما اللذان أربكا الطلاب فالطالب الذي يدرس من الكتاب ولا يعتمد على التوقعات لا يفاجأ بأي سؤال.. وأوضحت بأن اللغة هي خبرات تراكمية يمتلكها الطالب خلال سنوات دراسته ولا تعتمد على سنة واحدة.. هناك أسئلة القواعد وتصريف الأفعال وتركيب الجمل هذه كلها خبرات تراكمية وفي إمكان الطالب استخراج الإجابة من النص.
وفيما يتعلق بتوزيع الدرجات أشارت أوسكا إلى أن التوزيع كان عادلاً فهناك خمسة أسئلة لها 15 درجة لكل سؤال أما بقية الأسئلة فقد وزعت عليها الدرجات بشكل مناسب ودعت أوسكا الطلاب إلى عدم مقارنة أسئلة اللغة الفرنسية بأسئلة اللغة الإنكليزية لأن اللغة الإنكليزية الطالب يدرسها من الصف الأول أما اللغة الفرنسية فتدرس من الصف السابع كلغة ثانية.