تباينت آراء طلاب التعليم الأساسي في صعوبة أسئلة امتحان مادة الرياضيات، حيث أشار عدد من الطلاب إلى أن الأسئلة جاءت متدرجة الصعوبة وتناسب مختلف مستويات الطلاب فيما عدّها بعض الطلاب انها تناسب الطلاب المتفوقين وخاصة مسائل الهندسة التي جاءت- حسب تعبيرهم- صعبة وبحاجة إلى وقت وخاصة أنها جاءت مختلفة إلى حد ما عما عهدوه من نماذج اسئلة الرياضيات في دورات سابقة.

بينما وجد الطلاب أسئلة الجبر سهلة وبإمكان الطالب الجيد والطالب المتوسط الإجابة عنها وعبّر عدد من الطالبات عن ارتياحهن لأسئلة الرياضيات التي كن يتخوفن منها ولفتن إلى أن هناك نكشات في اسئلة الهندسة وخاصة المسائل.

ماهر الفقير مدرس مادة رياضيات أشار إلى أن اسئلة الرياضيات جاءت متفاوتة الصعوبة وتضم بعض الاسئلة التي يمكن اعتبارها صعبة وتهدف إلى قياس مهارات الطلاب والكشف عن الطلاب المتميزين وأشار إلى أن أسئلة الامتحان كانت شاملة لجهة المستويات المعرفية والمستوى العلمي، وشملت تقريباً محتوى كتابي الجبر والهندسة كاملاً وحوت على أسئلة موضوعية بنسبة 17%.

منسق مادة الرياضيات في مديرية التربية بدمشق أشار إلى أن أسئلة الامتحان جاءت مناسبة للوقت المخصص لها وبإمكان الطالب الجيد الاجابة عنها خلال ساعة والمتوسط خلال ساعة ونصف الساعة، منوهاً بأن الطلاب لم يحتاجوا إلى ورقة اجابة إضافية مؤكداً أن الامتحان سار بشكل جيد وفي أجواء هادئة، ولم ترد أي شكوى.

وعبّر عدد من أهالي الطلاب الذين رافقوا أولادهم إلى مراكز الامتحان عن ارتياحهم لأجواء الامتحان عموماً.

المصدر – تشرين

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع