بين عميد الكلية التطبيقية في جامعة تشرين -الدكتور مسعود صبيح أن اختصاص تقانات الأجهزة الطبية الذي تم إحداثه في الكلية للعام الدراسي الحالي يعد الأول من نوعه في الجامعات السورية وهو سيؤهل الكوادر التي يحتاجها سوق العمل للقيام بصيانة الأجهزة الطبية.

أضاف: تكمن أهمية هذا الاختصاص في إعطاء فرصة للناجحين بالثانويات الصناعية من مختلف الاختصاصات، وعلى وجه الخصوص اختصاص الأجهزة الطبية بالحصول على قبول في الكلية التطبيقية، حيث إن هناك العديد من الطلاب الذين سجلوا في المعهد التقاني الصناعي أو معهد صيانة الأجهزة الطبية التابع لوزارة التربية و لديهم رغبة في تغيير قيدهم إلى هذا الاختصاص، وقال صبيح: تمت مراسلة وزارة التعليم العالي لنقل هؤلاء الطلاب ووافقت الوزارة على نقلهم، مؤكداً أن هناك ضرورة ملحة من قبل ذوي هؤلاء الطلاب لنقلهم إلى الكلية التطبيقية في جامعة تشرين لتخفيف الأعباء المالية لكونهم يدرسون في محافظة دمشق من جهة، ومن جهة أخرى لحصولهم على قبول يؤهلهم للحصول على إجازة جامعية بدلاً من معهد متوسط.

كما أشار صبيح إلى أن افتتاح هذا القسم سيكون رديفاً ومكملاً لقسم الهندسة الطبية في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة تشرين، حيث إن خريجي هذا القسم لديهم الكفاءة الأكاديمية، وكذلك خريجو اختصاص تقانة الأجهزة الطبية لديهم الكفاءة المهنية والعملية وهذا التكامل سيعالج الحاجة إلى الكفاءات التي تلزم القطاع الصحي لصيانة التجهيزات الطبية من جميع الجوانب، حيث إن الطب الحديث يعتمد التجهيزات التي تساعد الطبيب في تشخيص الحالة المرضية للمريض، وهذه التجهيزات تحتاج في طبيعة الحال كوادر متخصصة للقيام بهذا العمل ونحن نفتقر إلى هذه الكوادر، وإن افتتاح هذا الاختصاص للعام الدراسي الحالي سيغطي سوق العمل بالكفاءات والخبرات التي يحتاجها.

وأشار صبيح إلى أن الاختصاص الجديد سيستقبل 110 طلاب، منهم 25%من الطلاب الناجحين في الشهادة الثانوية الفرع العلمي و 75%من طلاب الثانويات المهنية من كل الاختصاصات (ميكانيك ميكترونك وصيانة أجهزة طبية..) على أن يتم قبول طلاب المعهد بعد صدور نتائج المفاضلة ليتم التأكد من قبول الطالب الذي يريد تغيير قيده في هذا العام حسب نتائج المفاضلة وستتم مقارنة الحد الأدنى لدخول الطلاب في هذا الاختصاص مع معدل هذا الطالب وإذا كان موافقاً أو أعلى يتم قبوله وتغيير قيده وإذا كان أدنى لا يتم قبوله.

وبالنسبة للطلاب الناجحين هذا العام في الثانوية العامة والصناعية يتم قبولهم في مفاضلة مستقلة حسب سياسة الاستيعاب والنسبة المحددة من قبل وزارة التعليم العالي، إضافة إلى قبول الطلاب من ذوي الشهداء وأبناء الهيئة التدريسية.

ومن ناحية جهوزية الكادر التعليمي أكد صبيح أن الكادر متوافر وستتم صياغة مذكرة تفاهم مع وزارة التربية لتتم الاستفادة من المخابر التابعة لمديرية التربية في المحافظة، وستتم الاستفادة من التجهيزات التي تخدم الطالب، وبالنسبة لتوافر المنهاج قال عميد الكلية: إنه تمت دراسة هذا الاختصاص وبالاطلاع على دراسات مشابهة في دول أخرى عربية وأجنبية وتم اختيار المنهاج ووضع خطة دراسية كاملة لهذا الاختصاص مع مفردات كل مقرر.

مشيراً إلى أهمية تضافر الجهود من قبل الجهات المعنية لناحية تأمين المخابر والمستلزمات التي يمكن أن تدعم هذا الاختصاص ليكون مميزاً.

يشار إلى أنه تم افتتاح الكلية التطبيقية بداية بأربعة اختصاصات ضمن قسمين، الكهرباء ويشمل (التغذية الكهربائية وتقانات الاتصالات) وقسم الميكانيك ويشمل (التدفئة والتكييف والتبريد وميكانيك مركبات) وفي العام الدراسي التالي لافتتاح الكلية تم إحداث اختصاصين، هما تقنيات الحاسوب يتبع لقسم الكهرباء والتصنيع الميكانيكي يتبع لقسم الميكانيك.

المصدر - تشرين 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع