قال إبراهيم ماسو- مدير تربية حلب: إن نسبة طلاب التعليم الأساسي والثانوي الذين انتقلوا من المدارس الخاصة إلى العامة تبلغ نحو 15% من إجمالي أعداد الطلاب في تلك المدارس، مؤكداً أن هذا الأمر دليل على النتائج الإيجابية لاستقرار العملية التعليمية في المدارس الحكومية.

وأضاف ماسو: الوسائل التعليمية في مدارس محافظة حلب متوافرة بشكل كاف يغطي حاجة كل الصفوف والشعب الصفية ولكل المراحل الدراسية، إذ إنه تم تزويد جميع المدارس بالوسائل التعليمية اللازمة باستثناء بعض المدارس المفتتحة حديثاً والمدارس التي تعاني الكثافة الطلابية والتي لا يتوافر فيها مكان مناسب لحفظ الوسائل التعليمية.

وبالنسبة لمدارس ريف المحافظة قال: تم تسليم الوسائل التعليمية لجميع مستودعات المناطق الريفية (الباب– منبج– مسكنة– السفيرة– دير حافر- سمعان شرقية- اعزاز) ومع بداية شهر تشرين الثاني ستقوم دائرة تقنيات التعليم بتوزيع الحصة الجديدة من الوسائل التعليمية التي ستزودها بها وزارة التربية إلى جميع مدارس مدينة حلب غير المستلمة مخصصاتها سابقاً.

المصدر – تشرين

 

 

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع