كشفت دراسة جديدة أن تناول كمية قليلة من الجوز يومياً قد يقلل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني إلى النصف تقريبا.

وأظهرت الدراسة التي شارك فيها 34 ألفاً من البالغين الأميركيين، أن تناول أي نوع من الجوز يومياً سيقلل من احتمال الإصابة بالمرض، حيث كان متوسط الاستهلاك 1.5 ملعقة طعام في اليوم، إلا أن مضاعفة تلك الكمية إلى ثلاث ملاعق ارتبطت بانخفاض معدل انتشار السكري من النوع الثاني بنسبة 47%، وفق ما نشرته "ديلي ميل".

ودرس الباحثون من كلية طب ديفيد جيفن في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس، الأرقام الواردة من المسح الوطني لفحوصات الصحة والتغذية (NHANES)، والتي تدرس عينة كبيرة من سكان الولايات المتحدة.

واتضح أن الذين أبلغوا عن أنهم يتناولون الجوز، كانوا أقل عرضة للإصابة بالنوع الثاني من داء السكري، مقارنة بأولئك الذين لم يستهلكوا أي نوع من المكسرات بغض النظر عن العمر والجنس والعرق والتعليم ومؤشر كتلة الجسم ومقدار النشاط البدني.

وكشفت بحوث سابقة العلاقة بين استهلاك الجوز وصحة القلب والأوعية الدموية، وكذلك مرض السكري.

وقال الباحثون إن الفوائد الصحية للجوز يمكن أن تعود إلى حقيقة أنه مصدر غني بالدهون المتعددة غير المشبعة الموصى بها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث